حاسّين بالوحدة؟ التوتّر؟ وجع كبير؟

ما تبقوا مع هالمشاعر لوحدكوا

ادخلوا عالدردشة اللي بامكانكوا تحكوا فيها عن كل اشي في مين يسمعك ويقوّيك

بالوقت المناسب الك

خط التشات مفتوح كل أيام الأسبوع ما عدا
الجمعة، بين الساعات 21:00-24:00

بالوتيرة المناسبة الك

بالإمكان المشاركة بالأمور اللي بتناسبك، بالوتيرة المناسبة الك، وحسب اختيارك

مكان آمن

معك بالمحادثة لنصغي لك، ونمد يد المساعدة

سرّي ومجهول الهوية

بدون الحاجة لتفاصيل شخصية عنك او عن مضمون المحادثة

أسئلة وأجوبة

كل من يتوجّه لخط الدردشة بإمكانه التحدث مع أحد متطوعي سهر – محادثة فردية، خاصة، دون الحاجة للتعريف عن هويته، كما أنّ الخدمة مجانية. نحن هنا لنكون لكم أذنًا صاغية، ولنمنحكم مساحة آمنة ودافئة للمشاركة.

من الأحد إلى الخميس، والسبت، من الساعة التاسعة مساءً حتى منتصف الليل.

التشات يكون مغلقًا أيام الجمعة، وأيام العيد.

متطوّعين مهنيّين ومتعاطفين شاركوا بتدريب خاص وعميق. المتطوعون ليسوا معالجين حسيين، والمحادثة لا تُعتبر بديلًا للعلاج الحسّي.

 

بشكل عام، المحادثات في سهر تمتدّ لمدة 40 دقيقة، أحيانًا تكون المحادثة أقصر أو أطول قليلًا. نحن نفعل ما بوسعنا لأجل تخصيص مكان ومساحة للمشاركة لكل المتوجّهين.

في حال توجّهكم للتشات وعدم تلقّي رد مباشر، بإمكانكم الإنتظار معنا حتّى يتفرّغ أحد متطوعينا لتلقّي توجّهكم. أما إذا لم يكن بإمكانكم الإنتظار، فأنتم مدعوون للتوجه إلينا عبر البريد الإلكتروني وسنحاول الرد خلال 24 ساعة.

للأسف، من الوارد انقطاع المحادثات لمشاكل تقنية. في حال انقطاع المحادثة، بإمكانكم الدخول مجددًا. سنكون بانتظاركم.

السّرية مضمونة لمتوجهينا، عدا عن الحالات الّتي بها خطر على حياة أحدهم أو أذى تجاه قاصرين أو عاجزين. في هذه الحالات، نحن ملزمين بحسب القانون بالتبليغ لجهات مختصة أخرى. بالإضافة، يتم استخدام بيانات المحادثات، دون تفاصيل شخصية، بهدف المراقبة، البحث والإحصاء.

نعم. بالإمكان التوجه للتشات أكثر من مرة، وأحيانًا نضطرّ لتحديد عدد التوجهات لكي لا تشكّل المحادثات لدينا بديلًا للعلاج.

بهدف الحفاظ على خصوصية المتوجّهين، نحن نحافظ أيضًا على خصوصية متطوّعينا، وهم لا يشاركون بإسمهم أو بتفاصيل شخصية أخرى خلال المحادثة.

كل المتطوعين في سهر هم أبناء 24 عامًا وما فوق. مجال الأعمار متفاوت جدًا وكذلك أيضًا الخلفية الشخصية والمهنية لكل متطوع. متطوعونا يتشاركون إختيارهم للتطوع، ليكونوا أذنًا صاغية وكتفًا داعمًا لكم، وليمنحوكم مساحةً لاحتواء الضائقات الّتي تختارون المشاركة بها.

يتوجه لسهر أشخاص معنيون بتلقّي المساعدة. المحتالون يحرمون الأشخاص الموجودين في ضائقة من تلقي المساعدة بإشغالهم للتشات. نحن في سهر نتعامل بجدّية وبصرامة مع محاولات الكذب، الخداع والتضليل لمتطوّعينا. الإحتيال عبر الإنترنت يعتبر مخالفًا للقانون، وعلى الرّغم من السرية في المحادثات، لدينا الوسائل لتحديد مكان المحتالين بمساعدة الشرطة. نطلب من المتوجّهين إلينا الإمتناع عن المضايقات المماثلة وذلك لضمان استمرار الخدمة السليمة في التشات. نودّ التحذير في حالة حدوث أي سوء استخدام للخدمات التي توفرها جمعية سهر، سنقوم باتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لتحديد مكان المخالفين القانون.

مقالات للمساعدة الذاتية

ماذا يقول المتوجّهون؟

אודות סה״ר

جمعية سهر- مساعدة وإصغاء عبر الانترنت- بدأت نشاطها عام 2000 ودوّنت كجمعية عام 2002.

قيمت جمعية سهر على يد مجموعة أشخاص لهم صلة في الشبكة الالكترونية في مجالات مختلفة. المجموعة ضمّت أشخاصًا مهنيين من مجال الاختصاص النفسي، القانون، التربية والتكنولوجيا الموجّهة، ولديهم الرغبة القوية في مساعدة الأشخاص الموجودين في ضائقة عن طريق خدمات شبكة الانترنت. جميع أعمال ونشاطات الجمعية تطوّعية ومعتمده على تبّرعات مالية.

سهر وضعت نصب أعينها هدف طرح خدمات شبكية لتساهم في انقاذ ودعم الأشخاص الّذين يعانون من أزمة نفسية صعبة، أشخاص على شفى الانتحار، أشخاص يفكرون في الانتحار، أشخاص يعرفون آخرين في خطر الانتحار، الطاقم المهني الموجود في المدارس والمؤسسات التربوية، وأفراد عائلة هؤلاء الذين حاولوا أو قاموا بالانتحار فعلاً.

من خلال استعمال وسائل التواصل المختلفة عبر الشبكة، كالدردشة والمنتديات، تقدم جمعية سهر خدمات عديدة واتصال فوري للمتوجهين، مجهولي أو معروفي الهوية، بواسطة المتطوعين الجاهزين للإصغاء ومحاولة مساعدة هؤلاء الأشخاص. جميع المساعدين المتطوّعين حصلوا على تدريب مناسب لعملهم الحالي من قبل اخصّائيين في المجالات المتعلقة بتقديم الدعم والمساعدة النفسية، ولهم القدرة على التحرك في الشبكة بشكل جيّد، والأهم من هذا كله – أنهم يحبّون البشر ويحبّون المساعدة.

يخضع المتطوعون للمراقبة بشكل دائم، كما وأنهم يحصلون على إرشاد ومرافقة من أشخاص مهنيّين، حيث تترأس الجمعية إدارة مهنية المسؤولة عن التقديم السليم لهذه الخدمات وإرشاد عامليها ومتطوعيها.

תמונה של סאידה

סאידה חאפי ג’ובראן, מנהלת הכשרות ומתנדבים -קו הסיוע בשפה הערבית

פסיכולוגית קלינית מתמחה, מנהלת מתנדבים והכשרות של קו הסיוע בשפה הערבית בעמותה. סאידה הינה בעלת ניסיון בתחום בריאות הנפש, עבדה עם נפגעי נפש בראי גישת ההחלמה. בנוסף, יש לה ניסיון רב בעבודה במחקרים אקדמיים. סאידה הינה בעלת תואר ראשון בפסיכולוגיה ותולדות האמנות, תואר שני בבריאות נפש קהילתית ותואר שני בפסיכולוגיה קלינית. בוגרת הכשרת CBT, וכיום בתהליך ההתמחות בפסיכולוגיה מאוניברסיטת חיפה. סאידה נשואה ומתגוררת בנצרת עילית.

תמונה של רימא

רימא סלום, רכזת הכשרות שטח – קו הסיוע בשפה הערבית

עובדת סוציאלית, רכזת הכשרות שטח של קו הסיוע בשפה הערבית, וכוננית חירום בקווי הסיוע בשפה העברית והערבית. רימא בעלת תואר ראשון בעבודה סוציאלית מאוניברסיטת תל אביב עם התמחות בילדים ובני נוער. בנוסף לעבודתה בסה"ר, רימא הינה עובדת סוציאלית במחלקה לשיקום האסיר בעיריית חיפה. רימא מתגוררת בחיפה אך היא במקור מכפר ג'דיידה מכר.

التطوع في سهر

يعمل المتطوعون في سهر ضمن المساحة الإفتراضية، وهم يقدّمون المساعدة من خلال الإصغاء والإحتواء لضائقات المتوجّهين. تعالوا للمساعدة والإنضمام لمجموعة المتطوعين الدافئة والمنفتحة للآخر.

قواعد التشات في سهر

يحافظ متطوعو سهر على خصوصية وسرية المتوجهين لأقصى الحدود. بالتالي، لا حاجة لتزويد معلومات شخصية عند توجّهكم لسهر. 

على الرغم من ذلك، في حالات وجود خطر على حياة أحدهم، أو خطر إيذاء الذات أو الآخرين، أو خطورة التعرض لقاصر – لا يمكننا ضمان السرية وعدم الكشف عن الهوية. تحتفظ جمعية سهر بالحق، وفقًا لتقديرها المهنيّ، في استخدام المعلومات ونقلها للجهات المختصّة، بحسب ما يقتضيه القانون. 

لقراءة الدستور الشامل، إضغط هنا.